أنباء

مصر: على السيسي إنهاء الانتهاكات الحقوقية

السيسي في انتخابات بلا منافس حقيقي(الجزيرة)

قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم إن على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إعلاء أولوية الإصلاحات الكفيلة بإنهاء انتهاكات حقوق الإنسان أثناء فترته الرئاسية الثانية. وأشارت المنظمة إلى أن السيسي فاز  في 2 أبريل/نيسان 2018 بالانتخابات الرئاسية بنسبة 97 بالمئة من الأصوات بعد أشهر من الترهيب والاعتقالات للمرشحين المحتملين الآخرين. وكان منافسه الوحيد موسى مصطفى موسى يدعم حملة السيسي حتى اليوم الذي سبق تسجيل نفسه كمُرشح رئاسي.

 

وتوصلت هيومن رايتس ووتش و13 منظمة حقوقية أخرى قبل الانتخابات إلى أنها تفتقر إلى المتطلبات الدنيا من أجل انتخابات حرة ونزيهة.

وتولى السيسي السلطة فعليا في يوليو/تموز 2013 وأصبح رئيسا في يونيو/حزيران 2014. أدى إهماله البيّن لحقوق الإنسان بمصر إلى واحدة من أسوأ أزماتها الحقوقية والسياسية منذ عقود. وقد وثقت منظمات حقوقية منها هيومن رايتس ووتش جملة من الانتهاكات الجسيمة من قبل الشرطة وجهاز الأمن الوطني، أكبر قوة أمن داخلي تخضع لوزارة الداخلية، بما يشمل أعمال التعذيب المتفشي والمتكرر بحق المحتجزين.

 ودعت ووتش حلفاء مصر مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والاتحاد الأوروبي إلى حثّ السيسي على تنفيذ إصلاحات تشمل إنهاء قمع المنظمات المستقلة وإلغاء قانون الجمعيات لسنة 2017 وإنهاء الاختفاءات القسرية والتعذيب وإفلات الشرطة من العقاب والإفراج عن المعتقلين السياسيين والصحفيين، وتوسيع هامش حرية التعبير وحماية الأقليات

 

المصدر: هيومن رايتس ووتش

إضافة تعليق جديد