أنباء

في صنعاء.. الحوثيون يقمعون "ثورة جياع"

منع مسلحو الحوثيين يمنيين من تنظيم "ثورة جياع" في العاصمة صنعاء، وهددوهم بالسلاح، واعتقلوا عددا منهم. ونددت الحكومة اليمنية بما وصفتها بأعمالها الإرهابية ضد المدنيين العزل.

مسلحان حوثيان يحرسان أمس تظاهرة في صنعاء تحتج على تراجع مستويات المعيشة (الأوروبية)

حثت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، الأمم المتحدة على إدانة اختطاف الحوثيين عددا من الطالبات ممن شاركن أمس السبت في "ثورة الجياع" في العاصمة صنعاء.

 وفي بيان نشرته الوكالة الرسمية، استنكرت الحكومة اليمنية بشدة ما وصفته بتكرار المليشيا الانقلابية لأعمالها الإرهابية ضد المدنيين العزل في العاصمة صنعاء، والاعتداء على عدد من الطالبات بالضرب المبرح، واختطاف بعضهن إلى منطقة مجهولة، دون أن يعرف مصيرهن حتى اللحظة.

ودعت الحكومة اليمنية المجتمع الدولي ومنظمات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية إلى إدانة ما أسمتها بتلك الجرائم الممنهجة والمستمرة للميليشيات الانقلابية.

ويوم أمس منع مسلحو الحوثيين يمنيين من تنظيم "ثورة جياع" في العاصمة صنعاء، وهددوهم بالسلاح، واعتقلوا عددا منهم. وقال سكان محليون إن الحوثيون اعتقلوا عددا من المواطنين بينهم 16 طالبة، واقتادوهم إلى مكان مجهول.  

وفي شهادة لها قالت طالبة إن نساء مؤيدات للحوثيين "مزودات بصواعق كهربائية وهراوات... هجمن علينا بدعم من مسلحين". 
 
ومضت تقول "وقعت على الأرض وما أن استجمعت قواي للوقوف حتى ضربت بصاعق كهرباء في ظهري أفقدني القدرة على الحركة" مشيرة إلى أنها اقتيدت بعد ذلك مع زميلات لها إلى مركز الشرطة، حيث أفرج عنها لاحقا.
 
وقالت وكالة سبأ للأنباء -التي يسيطر عليها الحوثيون- "ضبطت الأجهزة الأمنية بأمانة العاصمة عددا من المرتزقة كلفهم العدوان بنشر الشائعات وإقلاق السكينة العامة".

إضافة تعليق جديد