Editorial

"الإعاقة المزمنة" تلاحق مئات الجرحى بمسيرات "العودة"

يلاحق شبح الإعاقات المزمنة أو المستديمة، الجرحى الفلسطينيين الذين أصيبوا برصاص الجيش الإسرائيلي خلال قمعه للمشاركين في مسيرة العودة وكسر الحصار المتواصلة على حدود قطاع غزة منذ أكثر من شهرين. ومن نجا من بتر أحد أطرافه بسبب خطورة إصابته آنذاك، فإنه، وفق شهادات طبيّة، لن ينجوَ من الإعاقة المزمنة نتيجة الإصابة البالغة وأثرها الدائم.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فإن نحو 4453 إصابة برصاص القناصة الإسرائيليين، من بين أكثر من 13 ألف شخص أصيبوا خلال مسيرة العودة كانت في الأطراف السفلية. وتعرض نحو 32 مصاباً لحالات بتر في أطرافهم، فيما يعاني حوالي 330 شخصاً من إصابات خطيرة وهم  بحاجة إلى تدخلات طبية عاجلة.

إضافة تعليق جديد