Editorial

شرطة الشغب المغربية تصد محتجين على وفاة عاملَين في منجم في جرادة

قالت "هيومن رايتس ووتش" إن الشرطة المغربية ردّت على احتجاجات مارس/آذار الماضي في مدينة جرادة الفقيرة، المعروفة بمناجم الفحم، بالقمع لأسابيع، وأضافت أن قوات الأمن استخدمت القوة المفرطة ضد المتظاهرين،، كما كانت قيادة سيارات شرطة متهورة، ما أدى إلى دهس صبي يبلغ من العمر 16 عاما، إصابته بجروح بالغة. إضافة إلى ذلك اعتقلت الشرطة قادة الاحتجاج الذين وردت أنباء عن سوء معاملتهم خلال الاحتجاز.

وقالت السلطات إن المتظاهرين في جرادة اعتُقلوا بعد أن تحولت الاحتجاجات إلى أعمال عنف وتسبب المتظاهرون في أضرار بالممتلكات. وتدعي السلطات أنهم أشعلوا حرائق أيضا، ورغم ذلك تقول هيومن رايتس ووتش  إن هذه التصرفات لا تبرر استخدام القوة العشوائية والمفرطة، أو الاعتقالات التي بدأت قبل ذلك التاريخ. كما أنه لا يبرر قمع الاحتجاجات السلمية أو سوء المعاملة المزعومة للمحتجزين.

إضافة تعليق جديد