Editorial

قتلى في الكونغو بينهم نازحون ماتوا حرقا

لقي أحد عشر شخصا، بينهم جندي، مصرعهم في أحداث عنف عرقية شهدتها المناطق الشرقية بالكونغو الديمقراطية. وصرح السيد ماك هاذوكاي المتحدث باسم الجيش الكونغولي، بأن عشرة أشخاص من النازحين تعرضوا للحرق حتى الموت في أكواخهم في اعتداءات عرقية شهدتها منطقة بيني شرق البلاد، مضيفا أن سبعة أشخاص آخرين فقدوا في بحيرة إدوارد حيث يتصاعد التوتر مع البحرية الأوغندية. وكان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية قد أعلن في وقت سابق أن 76 ألف شخص نزحوا في المنطقة هذا العام بسبب أعمال العنف بين المجموعات العرقية.

 

إضافة تعليق جديد