Editorial

الأمم المتحدة : 2017  العام الأكثر دموية بالنسبة لأطفال سوريا

الجزيرة - وكالات

أكد منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا بانوس مومتزيس ، أن عام 2017 كان العام الأكثر دموية بالنسبة للأطفال في سوريا.   وقال مومتزيس إنه في عام 2017 كان توثيق انتهاكات حقوق الأطفال في خضم الصراع السوري هو الأعلى من نوعه منذ بداية الصراع ما يجعل ببساطة عام 2017 العام الأكثر دموية على الأطفال في الحرب السورية" بحسب قوله.   وأضاف أن العام الماضي وحده شهد مقتل ما لا يقل عن 910 أطفال وإصابة 361 آخرين، وأن الأغلبية العظمى من الضحايا بين الأطفال سقطوا في مدن إدلب وحلب ودير الزور.   وأشار إلى أن هذه الأرقام ما هي إلا "غيض من فيض من المقدار الحقيقي للعنف الذي عانى منه الأطفال في سوريا".. منوها الى أن الأطفال يشكلون حوالي 40 بالمائة من إجمالي 13.1 مليون شخص يعيشون داخل سوريا وهم في حاجة لمساعدات إنسانية لإنقاذ حياتهم

عن الكاتب

محمد الطيب

صحفي ومراسل ميداني

إضافة تعليق جديد