Editorial

تصاعد حدة التوتر واشتباكات بين أوغندا والكونغو

قتل اثني عشر صياد سمك كونغوليا على الأقل، وفقد عشرة أشخاص إثر اشتباكات مسلحة دارت بين جنود أوغنديين وآخرين كونغوليين في بحيرة (إدوارد)، التى تتقاسمها أوغندا وجمهورية الكونغو الديموقراطية. وبذلك يرتفع عدد الذين قتلوا أو فقدوا منذ اندلاع الاشتباكات بين أوغندا والكونغو الديمقراطية في نهاية الأسبوع الماضي، إلى 30 شخصا. وتعد بحيرة (إدوارد) صغرى البحيرات العظمى في شرق أفريقيا، وتشهد منذ مطلع العام الجاري تصاعدا في حدة التوتر بين أوغندا والكونغو اللتين تتقاسمانها.

إضافة تعليق جديد