Editorial

نواز شريف وابنته ينقلان إلى السجن المركزي فور وصولهما إلى لاهور

كشفت مصادر في إسلام آباد أن رئيس الوزراء السابق نواز شريف وابنته مريم سوف ينقلان مباشرة إلى السجن المركزى فى روالبندي فور وصولهما من لندن إلى لاهور. والمتوقع أن يقدم يوم الجمعة القادم الطعن فى الحكم الصادر ضدهما بالسجن والغرامة لاتهامات بالفساد.

وكانت إحدى المحاكم الباكستانية قد أصدرت خلال الأسبوع الماضي حكما بسجن نواز شريف 11 عاما وإلزامه بدفع غرامة تعادل نحو  8 ملايين جنيه إسترليني وحكمت على ابنته مريم بالسجن 8 أعوام وغرامة توازى مليوني جنيه استرليني، والحكم على زوجها محمد سافدار بالسجن لمدة عام في ظل الاتهامات الموجهة إليهم بارتكاب جرائم فساد.

وكان أحد محامي عائلة نواز شريف قد أعلن أن فرصة تخفيف الأحكام مقيدة بعودتهم الى باكستان فى غضون 10 أيام من الحكم.

 

إضافة تعليق جديد