Editorial

تأييد تعيين هاسبل على رأس الـ"سي آي إيه" رغم دورها في التعذيب

 أعلن جو دونيللي السيناتور عن ولاية انديانا الديمقراطي في مجلس الشيوخ الأميركي أنه ينوي تأييد تعيين مرشحة الرئيس دونالد ترامب لرئاسة وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي ايه" بالرغم من دورها السابق في الاشراف على تعذيب المشتبه بانتمائهم الى منظمات ارهابية، ما يرجح المصادقة على توليها هذا المنصب. وقال دونيللي إنه بات على قناعة أن هاسبل تعلمت من دروس الماضي، ويمكن ان تساعد بلادها على مواجهة تهديدات وتحديات دولية خطيرة.

وقضت هاسبل 30 عاما في العمل لصالح "سي آي ايه" واستخدمت تقنيات "الاستجواب المعزز" التي تم استخدامها ضد المشتبه بانتمائهم الى القاعدة بعد هجمات ايلول/سبتمبر 2001، وهو مصطلح يشمل التعذيب عبر الايهام بالغرق. و وصفت تغريدة على حساب البيت الأبيض في موقع تويتر المصادقة على تعيين هاسبل بأنها "مركزيّة لأمننا الوطني".

     

إضافة تعليق جديد