طور طالبان مصريان بأكاديمية مصر الدولية للحاسبات في القاهرة عصا تساعد المكفوفين في تحركاتهم بالشوارع. وتتميز هذه العصا عن تلك التقليدية بأنها مبرمجة بتطبيقات تعزز التجربة الشاملة لمستخدمها،العصا المطورة تشبه من حيث الحجم والشكل العصا التقليدية التي يمسكها مكفوفو البصر.ويقول الطالبان المطوران للعصا، زياد عثمان وأحمد نبيل، إنهما أحرزا المركز الثاني في مسابقة محلية نُظمت في جامعة عين شمس.

وتتصل مستشعرات  موصولة بالعصا بسماعة رأس تعمل كدليل للمستخدم وتنبيهه بوجود أي عوائق حوله أثناء المشي، وفي حالة ظهور عائق، حيث تقوم المستشعرات بإبلاغه برسالة مفصلة بشأن هذا العائق وفي ذات اللحظة.ومن خلال نظام التتبع في العصا يستطيع المستخدم الاتصال بعائلته لتعريفهم بموقعه، كما يمكنه الاتصال بالمسؤول عنه وإرسال موقعه له.

ويقول أحد الشباب المطورين لـلعصا الذكية للمكفوفين، إن جهاز (جي بى إس) يعمل داخل عصا، ويسمح للشخص بالتعرف على مكان الجهاز، موضحا أنها تعمل تلقائيا حينما يبدأ الشخص فى استخدامها أى بمجرد لمسها وحينما يتركها تتوقف عن العمل تلقائيا.

في هذا السياق، أكد الشباب المخترعون، أنه من ضمن مميزات العصا الذكية أنها تساعد المكفوفين وتنبههم عن أبرز وأهم الأمور التي يفتقد الكفيف الشعور بها للحفاظ على سلامته.