على بن صميخ المري: العالم لا يتحمل المزيد من المآسي والفظائع (الأوربية)

دعا رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية على بن صميخ المري إلى إنشاء مرصد دولي للوقاية والمساءلة وعدم الإفلات من العقاب يقوم بالدراسات وتقديم المشورة.

جاء ذلك خلال افتتاح أعمال المؤتمر الدولي حول الآليات الوطنية والإقليمية والدولية لمكافحة الإفلات من العقاب وضمان المساءلة بموجب القانون الدولي يوم أمس الأحد.

وبحسب المري فإن الصراعات والأزمات والنزاعات المسلحة التي يشهدها العالم، ينتج عنها من الفظائع والانتهاكات ما يستوجب على الجميع بذل المزيد من الجهود، لكفالة المساءلة وتحقيق عدم الإفلات من العقاب.

وشدد المسؤول الحقوقي القطري على العالم لا يتحمل المزيد من المآسي والفظائع، وطالب بإدراج الإرهاب وحصار الشعوب كجريمة ضد الإنسانية في نظام روما للمحكمة الجنائية الدولية.

ونظمت المؤتمر، الذي يستمر يومين، اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية، بالشراكة مع البرلمان الأوروبي والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة والتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.

ويشارك فيه 250 منظمة ومحاكم دولية وممثلو بعض الوزارات ومراكز الأبحاث والخبراء في ذات المجال.

وحول ضرورة وضع حد لظاهرة الإفلات من العقاب شدد رئيس لجنة حقوق الانسان بالبرلمان الأوروبي على ضرورة عدم الاستسلام أمام محاولات الإفلات من العقاب.

وقال أنتونيو بانزيري إن الواقعية السياسية لا ينبغي أن تكون مبررا للتضحية بالحقيقة والسكوت على الانتهاكات.