فرح عارم يعم الشارع السوداني بعد الإعلان عن تحرك الجيش (الأوربية)

قال مراسل الجزيرة إن جهاز الأمن السوداني أطلق سراح جميع المعتقلين السياسيين في أنحاء البلاد. يأتي بعد تدخل الجيش والإعلان عن بيان وشيك ستصدره القوات المسلحة.

وفي وقت سابق اليوم قال شهود عيان للأناضول إن قوات الأمن السوداني استجابت لمطالب محتجين في عطبرة (شمال) وأطلقت سراح عدد من المعتقلين (غير محدد) عقب توجه الجماهير الغاضبة إلى مباني الاحتجاز التابعة للداخلية.

وأوضحت أن القوات الأمنية بادرت بإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريقهم، قبل الرضوخ الجزئي لمطالبهم، إذ تلقى المحتجون وعدا بالإفراج عن بقية المعتقلين في وقت لاحق حال اكتمال الإجراءات الرسمية، حسب المصادر ذاتها.

واليوم الخميس، خرج مئات الآلاف من السودانيين بسياراتهم ومشيا على الأقدام، إلى الشوارع في العاصمة الخرطوم وبقية المدن، تأييدا لمطالب التغيير، وتعبيرا عن فرحهم بـ”الانتصار” بعد ورود أنباء عن التحفظ على الرئيس عمر حسن البشير أو وضعه قيد الإقامة الجبرية والإعلان عن بيان وشيك ستصدره القوات المسلحة.

وتفيد التقارير بأن قادة الجيش السوداني يعكفون منذ فجر اليوم الخميس على كتابة بيان للشعب حول خلع الرئيس عمر البشير وترتيبات المرحلة الانتقالية.