المعهد الألماني لحقوق الإنسان: أرباب العمل يدفعون للأجانب أقل بكثير من الحد الأدنى للأجور (الأوروبية)

قال معهد حقوقي مستقل إن العمال الأجانب يتعرضون للاستغلال في ألمانيا، وأحيانا للتهديدات والعنف.

وذكر المعهد الألماني لحقوق الإنسان في تقريره السنوي الثالث الصادر اليوم الاربعاء أن جزءا من العاملين المهاجرين في ألمانيا “يعاني من استغلال شديد في العمل”.

وجاء في التقرير أن بعض أرباب العمل يدفعون للأجانب أجورا أقل بكثير من الحد الأدنى، الذي يبلغ حاليا 8.84 يورو في الساعة، كما لا يسددون أي نفقات في الضمان الاجتماعي الخاص بهم.

وأشار المعهد في التقرير أن هناك أجانب يضطرون للعمل ساعات إضافية غير مدفوعة الأجر، كما يقيمون في أماكن إيواء غير إنسانية.

وجاء في التقرير أن العاملين الأجانب الذين يعانون من الاستغلال كثيرا ما يتراجعون عن البحث عن المساعدة بسبب تعرضهم لتهديدات أو عنف.

وأشار المعهد إلى أن هؤلاء في كثير من الحالات لا يحصلون على عقود عمل أو فواتير تسديد الأجور، مما يزيد من صعوبة إثباتهم للاستغلال أو مقاضاة أرباب العمل بشأن الأجور المستحقة.

ومن بين 33 عاملا مهاجرا شملهم التقرير، تمكن 12 فردا منهم فقط من التقدم بدعاوي ضد أرباب العمل أمام محكمة العمل، وحصل ثمانية منهم على أحكام لصالحهم.

تجدر الإشارة إلى أن المعهد الألماني لحقوق الإنسان مؤسسة قومية مستقلة معنية بحقوق الإنسان في ألمانيا، ويتم تمويلها من ميزانية البرلمان الألماني (بوندستاغ).