الإمارات تدير عددا كبيرا من السجون في اليمن حيث يتهمها الأهالي وناشطون بممارسة انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان (الجزيرة)

قالت رابطة أمهات اليمنيين المختـطفين إن معتقلي سـجن “بئر أحمد” في عدن، الذي تديره قوات موالية للإمارات، بدأوا إضرابا عن الطعام للمرة الرابعة.

يأتي الإضراب احتجاجا على عدم إطلاق سراحهم، رغم صدور أوامر بالإفراج عنهم من النيابة العامة، وبعد أن طلب قيادي أمني موال للإمارات من إدارة السجن تسليمه عددا من المعتقلين.

وقالت الرابطة إن إدارة سـجن المكلا اعتدت ليلة أمس على المعتقلين بالرصاص الحي أثناء اعتصامهم سلميا للمطالبة بالإفراج عنهم أو تقديمهم لمحاكمة عادلة.

وفي الأثناء، قام الفريق التابع للمفوضية السامية لحقوق الإنسان في اليمن بزيارة السجن المركزي وسجن البحث الجنائي وسجن شرطة مدينة تعز للاطلاع على الوضع العام للسجون هناك.

كما تفقد الفريق الوضع الإنساني للسجناء واحتياجاتهم ومعاناتهم في ظل الحرب والحصار المفروض على المدينة منذ أربع سنوات، تمهيدا لرفع تقرير للمفوضية السامية بذلك.

كما التقى الفريق رئيس النيابة ومدير شرطة تعز، للتأكيد على ضرورة سلامة الإجراءات القانونية، ومراعاة حقوق الإنسان.