ميشيل باشليه دعت لتحقيق دولي فيما أسمته الجريمة البشعة (الأوروبية)

دعت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه لتحقيق دولي يحدد المسؤول عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول بقنصلية بلاده في إسطنبول.

وردا على سؤال خلال مؤتمر صحفي في جنيف عن الحاجة لإجراء تحقيق دولي قالت باشليه “أعتقد أنه هناك حاجة لمعرفة ما حدث بالفعل و(الأشخاص) المسؤولين عن هذه الجريمة البشعة”.

وفي موضوع آخر، قالت باشليه إن مكتبها يسعى لدخول منطقة شينغيانغ في الصين للتأكد من “التقارير المثيرة للقلق” بوجود معسكرات لإعادة التأهيل يحتجز فيها المسلمون الإيغور وغيرهم من الأقليات المسلمة.

وترفض الصين انتقاد تصرفاتها في شينجيانغ وتقول إنها تحمي دين وثقافة الأقليات وإن إجراءاتها الأمنية لازمة لمحاربة تأثير الجماعات “المتطرفة” التي تحرض على العنف هناك.

وقالت باشليه في مؤتمر صحفي في جنيف “طلبنا الدخول بشكل مباشر للمنطقة حتى نتمكن من التأكد ومعرفة صحة التقارير المثيرة للقلق التي نتلقاها”.