قوات الأمن الموزمبيقية تفرق مظاهرة للمعارضة في وقت سابق (الأوروبية)

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش قوات الأمن في موزمبيق بممارسة انتهاكات حقوقية خلال قتالها لعناصر جماعة إسلامية مغمورة شمالي البلاد.

وقالت المنظمة إن قوات الأمن الموزمبيقية اعتقلت بشكل تعسفي وأساءت وأعدمت دون محاكمات قانونية وعادلة عشرات الأشخاص الذين يشتبه في انتمائهم لجماعة إسلامية مسلحة، وذلك منذ أغسطس/آب الماضي.

وذكرت المنظمة أن الجنود قاموا بممارسة الضرب والتعذيب وحتى قتل الإسلاميين المشتبه بهم. وتابعت أنهم احتجزوا المشتبه بهم في ثكنات عسكرية بدلا من تسليمهم للشرطة واحتجزوهم لعدة أسابيع دون اتهام.